Document

Disponible uniquement sur Etudier
  • Pages : 18 (4478 mots )
  • Téléchargement(s) : 0
  • Publié le : 16 avril 2011
Lire le document complet
Aperçu du document
‫الدارس اللسانية‬
‫أ- القدمة‬
‫قبل أن نتحدث عن الدارس اللسانية، جدير بنا أن نعرف تعريف اللسانية نفسها، لكي ل نقع ف الطأ. فاللسانية عند أحد ممد‬ ‫التعليمية والحكام العيارية». وكلمة "علم" الواردة ف هذا التعريف لا ضرورة قصوى لتمييز هذه الدراسة من غيها، لن أول ما يطلب ف‬ ‫الدراسة العلمية هو اتباع طريقة منهجية والنطلق من أسس موضوعية يكن التحقق منها وإثباتا.‬ ‫والعلم ب ث موضو عة درا سة طائ فة معي نةمن الظوا هر لبيان حقيقت ها وعنا صرها ونشأت ا وتطور ها ووظائف ها والعلقات ال ت تر بط‬ ‫بعضها ببعض، والت تربطها بغيها، وكشف القواني الاضعة لا ف متلف نواحيها.‬ ‫سنتناول ف هذا البحث عن الدارس اللسانية. ونبدأ الديث أو ّ عن الدارس الل سانيات العربية، ث بعد ذلك عن الدارس اللسانية‬ ‫ل‬ ‫الغربية.‬ ‫ق ّور ف الديث عن تعريف اللسانية: «العلم الذي يدرس اللغة النسانية دراسة علمية تقوم على الوصف ومعاينة الوقائعبعيدا عن النعة‬ ‫د‬

‫ب- الدارس اللسانية العربية‬
‫إن علماء العرب، مثل الاحظ والرجان والسكاكي وابن خلدون هم الذين أ ّسوا الدارس اللسانية العربية، وبإمكاننا أن نتحدث‬ ‫س‬ ‫عنهم ف هذا الديث بداية من الدرسة البيانية مع الاحظ ث مدرسة النظم مع الرجان ث الدرسة الشمولية مع السكاكي لنصل إل الدرسة‬ ‫الرتقائية مع ابن خلدون.‬

‫1- الدرسة البيانية مع الاحظ‬
‫كان من الصح أن نقول الدرسة البيانية -التبيينية- حتنلتزم بعبارة الاحظ وبفكره كما كانا ف عنوان كتابه الشهور «البيان‬ ‫والتبيي»، لن إتباع التبيي للبيان الذي كان بالمكان الستغناء عنه ف العنوان طلبا للختصار دفع بالاحظ إل تشم السالك الوعرة‬ ‫لستيعاب مدارك الكلم ف جيع مضانا، لن البيان إن كان يعب بالصوص عن هذه الظاهرة اللسانية النسانية الت تثل المانة الت‬ ‫عرضها ال على السماوات والرض فأبي أن يملنها وأشفقن منها وحلها النسان لنه كان ظلوما جهول، وهي بالتالظاهرة غيبية‬ ‫بالدر جة الول، فإن ال تبيي موضوع من الا حظ لو صف العلقات الل سانية ال ت تري ف عال الشهادة وت مع ب ي التكلم والخا طب‬ ‫وتنقل البيان إل بلغة، والكلم إل رسالة مع ما تتضمنه الرسالة من إلقاء وتلقي ورموز ومعاقد وحال ومقال ومقام كما تشرحه اليوم‬ ‫اللسانيات الديثة.‬ ‫والتأ مل ف حقي قة الكلم و ف كيف ية إنشائه وتطويره وعلق ته بالن سان م نذ بدء اللي قة إل أن صار بل غة ف سياسة الكون‬ ‫والكلم.كل هذا ضمنها ف كتابيه «البيان والتبيي» و«اليوان»، وقد اعتمد ف ذلك على ما جاء ف القرآن خاصة ما جعله أول مثل‬ ‫للمدارس الكلمية الستمدة من القرآن الكري.‬ ‫بدأ الاحظ بتلخيص أنواع الدللت ف خسة ل تزيد ول تنقص، هي: اللفظ ث الشارة ث العقد ث الط ث النصبة. وسر هذا‬ ‫التصنيف ل يزال لغزا، لكن يبدو أنه قائم على النظرة الرتقائية الت تتلخص ف عبارة «العال الصغي سليل العال الكبي» الشهية عنده‬ ‫حيث ينحدر اللفظ منالشارة، والشارة من العقد، والعقد من الط، والط من النصبة.‬

‫2- مدرسة النظم مع الرجان‬

‫النظم كما ت صوره الرجان يعن كيفية تركيب الكلم انطلقا من الملة البسيطة لي صل إل نظم القرآن ف تراكيبه الصوتية‬ ‫والدللية والنحوية والبلغية والسلوبية والغيبية العجازية. والنظم باختصار يعن تأليف الروف والكلمات والمل تأليفا خاصا يسمح‬ ‫للمتكلم وال سامع أن يرتق يا بف ضل بد يع الترك يب إل مدارك العجاز ف العا ن عل ما بأنالعا ن تل الكون وتع مر الفضاء واختيار‬ ‫تركيب من التراكيب ف النص كاختيار مسلك من السالك ف الب والبحر قد يؤدي بالسالك يعن التكلم إما إل الوصول إل الغاية الت‬ ‫يقصدها ف بر النجاة أو إل الضلل واللك، والنظم كالبناء والنسج يتم ف معاقد النسب والشبكة، فمعاقد النسب تبم اليوط الت‬ ‫تذهب طول، ومعاقد الشبكة تبم اليوط الت تذهب عرضا، فإذا نسجت خيوط الطول ف خيوط العرض حصل النظم.‬

‫3- الدرسة الشمولية مع السكاكي‬‫كتاب السكاكي «مفتاح العلوم ف البلغة»، كان له تأثي كبي على الجيال التالية، فصارت آراؤه مرجعا للدارسي جعلته أكب‬ ‫مدرسة لسانية ف العربية، ول يعرف الدارسون مدرسة ماثلة لا من حيث التساع والشمول ف الثقافات الخرى.‬ ‫وقد صنف السكاكي العلوم اللسانية ف شكل شجرة أصلها ثابت ف قواعد اللغة وفروعها ف السماء تشمل جيع أنواع الكلم.‬ ‫والتطور يشمل أول فرعي: النحو والصرف، ث يرتقي النحو والصرف إل درجة البلغة،فيخلف علم العان «النحو» وعلم‬ ‫البيان «الصرف»، ويلف مقتضى الال ف البلغة مقتضى الوضع ف النحو بإدراج النطق والستدلل ف العملية عملية التحويل كما‬ ‫يدرج مع مقت ضى الال مقت ضى القام ومقت ضى القال، ويرت قي من البل غة إل علوم ال سلوب ف م ستوى علم البد يع، فيخلف البيان‬ ‫الحسنات اللفظية والعان الحسنات العنوية، ول يعرف العلماء عندنا حت الن أن انتقال السكاكي من البيان إل العانـي ليس شيئا‬ ‫آخر...
tracking img