Droit

Disponible uniquement sur Etudier
  • Pages : 51 (12541 mots )
  • Téléchargement(s) : 0
  • Publié le : 20 mars 2010
Lire le document complet
Aperçu du document
بسم الله الرحمن الرحيم

ثورة الشيخ عز الدين القسام

إعداد

الأستاذ : عبد الجبار رجا العوده

الطبعة الأولى

2001

الإهداء

إلى من تجسدت فيه الإنسانية بأصدق معانيها، إلى من تسامى بنبل أخلاقه، إلى من وهب نفسه لخدمة الوطن والعلم وأهل العلم، إلى الشيخ المرحوم عز الدين القسام مع أسمى آيات الشكر والتقدير.

قائمة الرموز والمصطلحات

سيشار إلى المصادر والمراجع في هذا البحث حسب المخططالتالي

-إذا كان للمؤلف أكثر من كتاب يذكر في الهامش اسم عائلة المؤلف والاسم الأول من الكتاب ورقم الصفحة.

مثال: قاسم: الشيخ، ص23.

قاسم: القيادة، ص67.

-عند استخدام المرجع لأول مرة يذكر في الهامش كل ما يتعلق بالتوثيق.

مثال: محمد عبد القادر أبو فارس: شهداء فلسطين، عمان، دار الفرقان، 1990م، ص45.

-إذا تكرر استخدامه مرة أخرى يذكر في الهامش اسم عائلة المؤلف ومرجع سابق ورقم الصفحة.مثال: أبو فارس: مرجع سابق، ص78.

-د.م =دون مكان للنشر

-د.ن = بدون دار للنشر

-د.ت = بدون تاريخ للنشر

-ر.ت = راجع الترجمة

-م = مجلد

-ط = طبعة

-ص = صفحة

-ع = عدد

-ت = ترجمة

-ج = جزء

-تح =تحقيق

المقدمة

تتمتع فلسطين منذ القدم بأهمية كبرى وذلك لاجتماع دواعي وأسباب الأهمية فيها، فمن الأهمية الدينية إلى الإستراتيجية إلى الاقتصادية …الخ، ولهذا غدت محط أنظار الدول الكبرىعلى مدار العصور ولا سيما في العصر الحديث والمعاصر.

قام الاحتلال البريطاني بسياسة معادية للشعب العربي الفلسطيني، وذلك من اجل تحقيق أهدافه الاستعمارية، حيث قام بإعطاء وعد بلفور للحركة الصهيونية مستخدماً ذلك كوسيلة لتحقيق أهدافه، وملائمة أطماع الحركة الصهيونية في فلسطين من اجل إقامة الوطن القومي اليهودي.

كانت سياسة الاحتلال البريطاني في فلسطين سياسة فرق تسد، وعمل الاحتلال البريطاني علىتقريب الزعماء التقليديين الفلسطينيين منهم، مستخدماً كافة الوسائل والسياسات المراوغة من اجل إبقاء الوضع في فلسطين على ما هو عليه، من اجل تحقيق أطماعها وأطماع الحركة الصهيونية.

كانت الزعامة الفلسطينية التقليدية تأمل من بريطانيا إعطاء الفلسطينيين الاستقلال مستخدمة وسائل المهادنة وأساليب الاحتجاج وتقديم العرائض إلى سلطة الانتداب البريطاني، حتى تفاقم الوضع في فلسطين من شراء الأراضي وازدياد الهجرةالصهيونية، وتهريب الأسلحة، لذا رأى بعض الوطنيين في فلسطين أن وسائل الاحتجاج لن تحرر فلسطين، فلا بد من الكفاح المسلح.

إن الهدف من هذا البحث التعرف على ثورة الشيخ عز الدين القسام وما قامت به من نقل الكفاح الفلسطيني الكلامي والاعتراضي والاستنكاري القولي إلى الكفاح المسلح، مما جعل من عز الدين القسام رمزاً يحتذى به إلى يومنا هذا.

ومن الجدير ذكره انه قد واجهتنا عدة مشاكل لإخراج هذا البحثإلى حيز الوجود منها عدم توفر المصادر الأولية مثل كتاب الثورة العربية الكبرى في فلسطين للمؤلف صبحي ياسين، ووجود عدة روايات متضاربة حول هذا الموضوع.

قسمت البحث إلى ثلاثة فصول: الفصل الأول يتحدث عن حياة الشيخ القسام وأسباب الثورة والإعداد للثورة، والفصل الثاني يتحدث عن بداية العمل العسكري وإعلان الثورة، أما الفصل الثالث فيتحدث عن تشييع الشهداء وعلاقة القسام بالأحزاب.

الفصل الأول

الشيخ عزالدين القسام

حياته:

ولد الشيخ عز الدين القسام في قرية جبلة قضاء اللاذقية في سوريا(1). وقد اختُلِفَ في سنة ولادته – فقد ذكرت بعض المصادر انه ولد سنة 1871م(2)، وقيل أيضا انه ولد سنة 1880م(3)، وقيل أيضا انه ولد سنة 1882م(4)، والأخير بتقديري هو الأقرب إلى الصواب.

كان أبوه من المهتمين بالتصوف وعلوم الشريعة، كما أن والده كان متزوجاً من امرأتين وهما: حليمة قصاب وآمنة حلول، حيث أن اسموالدة الشيخ القسام حليمة، وكان والده من المهتمين بنشر العلم وعمل مدرساً في مدرسة الكُتاب بالقرية، درَّس فيها أبناء القرية أصول القراءة وحفظ القران(5)، والأسرة ككل كانت معروفة بمكانتها في القرية واشتغالها بالشريعة والفقه.

أدى هذا إلى أن ينشأ القسام في بيت متدين ذو ثقافة وفكر إسلامي(1)، وكان يميل إلى العزلة والانفراد(2)، فدرس الشيخ القسام العلوم الابتدائية في جبلة ثم أرسله والده إلى الأزهرحتى تتلمذ على يد الشيخ محمد عبده(3).

وقد نال الشيخ القسام من الأزهر العلوم الإسلامية(4)، ومن الجدير ذكره انه قد سافر مع ابن خالته ناجي أديب وبرفقته أخوه فخر الدين إلى مصر(5)، تأثر الشيخ القسام في مصر كثيراً، فكان في ذلك الوقت الاستعمار البريطاني لمصر، ولهذا عرف الاستعمار عن قرب بأنه عدو الشعوب، وتأثر أيضا بالتيارات الفكرية الموجودة في الأزهر الشريف(6).

وبعد أن حصل...
tracking img