Fsddfg

Disponible uniquement sur Etudier
  • Pages : 31 (7652 mots )
  • Téléchargement(s) : 0
  • Publié le : 1 septembre 2010
Lire le document complet
Aperçu du document
دراسة واختبار مقاييس الأداء المبنية على الربح المحاسبي
ومقاييس الأداء المبنية على التدفق النقدي في قياس

أداء الشركات المساهمة المصرية

د. إبراهيم السيد المليجي(

مقدمـة :

حددت لجنه معايير المحاسبة في الولايات المتحدة الأمريكية "FASB " الأهداف الرئيسية من نشر القوائم المالية في أن تتضمن معلومات لمساعدة المستثمرين , المقرضين , والآخرين لتحديد حجم , وقت , والاحتمال المتوقع لصافىالتدفق النقدي في المستقبل (FASB ,1978 ). أما في المملكة المتحدة فانه لم تحدد بشكل واضح الأهداف المتوقعة للقوائم المالية , إلا أن لجنة وضع المعايير المحاسبية بالمملكة المتحدة ASC" " قد وصفت المعايير المحاسبية بأنه تكون ملائمة لكل القوائم المالية والتي تهدف إلى أعطاء صورة حقيقية وعادلة عن الربح أو الخسارة والوضع المالي للمنشاة

( ASC ,1986 ) . كذلك فقد تم نشر " الإطار العام لإعداد ونشرالقوائم المالية " بواسطة لجنة وضع معايير المحاسبة الدولية " IASC " , والتي أوضحت إلى أن المستخدمين في حاجة إلى تقييم مقدرة المنشاة على جلب النقدية والأصول المعادلة للنقدية وتوقيتها وتوقع حدوثها , مضافا إلى ذلك معلومات عن الإنجاز والربحية الخاصة بالمنشاة . وقد عبرت ( IASC,1988 ) عن الأهداف المتوقعة من القوائم المالية المعدة لأساس الاستحقاق في أنها تتضمن المعلومات الخاصة بالمعاملات السابقة والأحداثالأخرى تلك الأكثر فائدة للمستخدمين لاتخاذ القرارات الاستثمارية . لهذا ففي خلال السنوات الأخيرة يواجه المديرين في اكبر ( 500 ) شركة أمريكية ضغطا كبيرا ومستمرا لاستخدام أساس الاستحقاق لتقليل التقلبات في الأرباح ( Lommis,1999) . على الرغم أن موضوع قدرة الربح المحاسبي في التعبير عن أداء المنشاة من أكثر

الموضوعات نقاشا في المحاسبة المالية خلال العقد الماضي , إلا أن اغلب الدراسات ركزت على تلك الظاهرةفي الدول الأوربية , مما أدى إلى ندرة واضحة في دراسة تلك الظاهرة على مستوى الدول العربية. ولاختلاف النظم التشريعية والمحاسبية بين الدول ,

كان من الصعب تعميم نتائج الدراسات الغربية على البيئات الأخرى , فكانت دراسة قدرة الربح المحاسبي في التعبير عن أداء الشركات المصرية ضرورة حتمية .

طبيعة المشكلة :

إن الأساس النقدي قد يعتبر مقياسا سهلا للتعبير عن أداء المنشاة المالي إذا تمقياس هذا الأداء على فترة تعبر عن العمر الكلى للمنشاة ولكن - وكما هو الحال في الواقع العملي-

فانه عند قياس أداء المنشاة على فترات منفصلة , تطبيقا لمبدأ الفترات الزمنية , فان الأساس النقدي يعانى من سوء في مقابلة الإيرادات بالمصروفات , وكذلك الحال عند عدم وجود التوقيت المناسب للمقابلة , وفى هذا الصدد قام ( Alsehali , 2006 ) بدراسة العلاقة بين مكونات الاستحقاق المحاسبي وقيم الأسهم في الشركاتالمساهمة السعودية , حيث أظهرت الدراسة أن اجمالى الاستحقاقات يعتبر اقل أهمية من الاستحقاقات المتراكمة فيما يختص بتخفيف مشكلات التدفق النقدي للعمليات المتعلقة بعدم ملاءمة التوقيت والمقابلة . وعلى الرغم من أن العلاقة بين الأرباح والتدفقات النقدية , وعلاقة كل منهما بعائد السهم تناولتها دراسات سابقة(Adams , 2003 ;Garvey & Milbourn , 2000) وظهور كثير من مقاييس الأداء الجديدة , مثل القيمة الاقتصادية المضافة , فانالأرباح والتدفقات النقدية ومقاييس الأداء الأخرى المبنية على الأرباح أو التدفقات النقدية لا تزال محط اهتمام الباحثين والممارسين .

وتحاول هذه الدراسة بالاعتماد على بيانات للشركات المساهمة المصرية غير المالية

( صناعية وخدمات ) في تقييم أساس الاستحقاق كمقياس لأداء المنشاة من وجهة نظر السوق المالي , وهذا يقود إلى قياس دور المستحقات التي هي جزء اساسى من اى نظام محاسبي في قياس أداء المنشاة . وفىهذا الصدد فان هناك وجهتي نظر مختلفتين بخصوص دور أساس الاستحقاق المحاسبي في تقديم مقياس أفضل من الأساس النقدي في عكس الأداء الفعلي للمنشاة , ذلك أن وجهة النظر الأولى ترى أن الإجراءات المحاسبية المتمثلة بأساس الاستحقاق المحاسبي تجعل رقم صافى الربح المحاسبي مؤشرا له مصداقية اكبر من صافى التغير النقدي للتعبير عن أداء المنشاة

(Watts, & Zimmerman1986 ) في حين أن وجهة النظر المضادة ترى أن سيطرةالإدارة على جزء من المستحقات المحاسبية تجعل من الممكن استخدام هذه السيطرة في التلاعب بالإرباح بحيث يكون الهدف هو خدمة أهداف الإدارة , وهذا يودى إلى أن الإجراءات المحاسبية المتمثلة بالتسويات والخاضعة لسيطرة الإدارة تؤدى إلى تقليل جودة الأرباح بدلا من زيادتها , اى أن دور المستحقات المحاسبية هو دور سلبي ومتحيز ( Paul Griffin , 1996 ) .

ويمكن صياغة مشكلة الدراسة...
tracking img