Rapport

Disponible uniquement sur Etudier
  • Pages : 6 (1297 mots )
  • Téléchargement(s) : 0
  • Publié le : 24 juin 2010
Lire le document complet
Aperçu du document
‫مال وأعمال‬ ‫فــن‬

‫ال حاجة لترك املنزل‬

‫التجارة اإللكترونية..‬

‫قبل أشهر، أعلن عن مخطط املغرب‬ ‫الرقمي 3102 التي يهدف إلى تعميم‬ ‫استعمال التكنولوجيات اجلديدة‬ ‫لإلعالم واالتصال، ومتكني شرائح‬ ‫واسعة من االستفادة من خدمات‬ ‫االنترنت ذي الصبيب العالي،‬ ‫ومن ضمن أهدافها أيضا‬ ‫إستراتيجية دعم التجارة‬ ‫اإللكترونية التي بدأت قبل‬ ‫سنوات بشكل محتشم لكنها‬ ‫اليوم تشهد طفرة مع تعدد‬ ‫املواقعاملهتمة وبدء اهتمام‬ ‫املستهلك املغربي بهذا‬ ‫النمط من التجارة.‬
‫< موالي إدريس املودن‬

‫فبراير 0102 - العدد 12‬ ‫مارس 0102 - العدد 22‬

‫45‬

‫401 ماليني دره��م، مقارنة مع‬ ‫83 مليون دره��م سنة 8002، علما أن هناك‬ ‫ف�ق��ط ق��راب��ة 06 م��وق�ع��ا مغربيا متخصصا.‬ ‫وحسب املصدر ذات��ه، يتوقع املهنيون "أن ينمو‬ ‫القطاع بنسبة تفوق 052 في املائة خالل السنة‬ ‫اجلارية مبا ميثل قرابة 062 مليوندرهم كرقم‬ ‫معامالت، وهذا دليل على أن هناك ديناميكية‬ ‫في السوق، واستفادة من تضاعف عدد حاملي‬ ‫ال �ب �ط��اق��ات البنكية وع���دد مستعملي شبكة‬ ‫االنترنيت ال��ذي يصل إل��ى 9 ماليني شخص،‬ ‫وهذه كلها مؤشرات على نضج السوق".‬ ‫وحسب املعطيات املتوفرة ح��ول القطاع،‬ ‫تأتي في مقدمة القطاعات التي حققت أعلى‬ ‫نسبة ارتفاع في ما يخص املعامالت التجارية‬ ‫عبر االنترنت قطاع األسفار، يليه التسوق ثم‬ ‫أداء الفواتيرومختلف عمليات الشراء.‬

‫املستجدات‬ ‫ع �ل��ى ال �ص �ع �ي��د الدولي،‬ ‫وي �ض �م��ن ت ��أم ��ني التجارة‬ ‫واألداء االلكتروني. في حني يبرر مناصرو فكرة‬ ‫أن القطاع تطور بشكل ملحوظ خالل السنوات‬ ‫األخيرة بدليل رقم املعامالت الذي تضاعف،‬ ‫خالل فترة قصيرة، وآخر األرق��ام التي كشف‬ ‫عنها امل��رك��ز امل�غ��رب��ي للنقديات ت��وض��ح ذلك،‬ ‫فقد حققت املبادالت التجارية التي تتم عبر‬ ‫االنترنيت منوا بلغ ثمانية أضعافخالل السنة‬ ‫املاضية 9002، مقارنة مع سنة 8002 لتصل‬ ‫إل��ى 07 أل��ف عملية. وبلغ احلجم اإلجمالي‬ ‫ل�ه��ذه امل�ع��ام��الت م��ائ��ة مليون دره ��م. وحسب‬ ‫رش �ي��د ج �ن �ك��اري، م��دي��ر ش��رك��ة "م �ي��ت ميديا"‬ ‫< بفضل مواقع مثل ‪،Fleuritel‬‬ ‫‪ casafolies ،illoveme‬أو حتى‬ ‫‪ epicerie‬أضحى بإمكان املستهلكني اقتناء‬ ‫ما يلزمهم من منتوجات منزلية أو ورود أو‬ ‫جتهيزات إلكترونية وحتى مالبس داخلية دون‬‫احلاجة إلى التنقل خارج املنزل، أغلب هذه‬ ‫املواقع بدأت بصيغة األداء بعد التسليم‬ ‫للتحول مع تطور القطاع إلى األداء‬ ‫بواسطة بطاقات األداء.‬

‫الشجاعة مطلوبة‬
‫م��ا ال� ��ذي مي �ن��ع م��ن ت �ط��وي��ر ومضاعفة‬ ‫عمليات الشراء عبر األنترنيت؟ سؤال‬ ‫ال حتتاج اإلج��اب��ة عليه إل��ى جهد كبير،‬ ‫فاألمر حسب املختصني مرتبط باالهتمام‬ ‫أساسا بثالثة مستويات أولها توسيع شبكة‬ ‫ال �ش��رك��ات امل�ن�خ��رط��ة ف��ي ن �ظ��امال�ب�ي��ع عبر‬ ‫األن �ت��رن �ي��ت، ودخ� ��ول ق �ط��اع��ات أخ���رى دائرة‬ ‫االه �ت �م��ام وثانيهما ت��وس�ي��ع وم�ض��اع�ف��ة حجم‬

‫م � � � ��وازاة م� ��ع ت� �ط���ور العادات‬ ‫االستهالكية في املغرب، وعلى غرار‬ ‫كثير من ال��دول ال��رائ��دة في املجال،‬ ‫ع ��رف امل �غ��رب م �ف �ه��وم ال �ت �ج��ارة اإللكترونية‬ ‫سنة 1002، م��ع تأسيس مركز "م ��اروك تلي‬ ‫ك��وم �ي��رس" م��ن ق�ب��ل ال�ب�ن��ك ال�ش�ع�ب��يوالبنك‬ ‫املغربي للتجارة والصناعة والبنك التجاري‬ ‫امل �غ��رب��ي وال �ش��رك��ة امل�غ��رب�ي��ة ال �ع��ام��ة لألبناك‬ ‫مبشاركة مؤسسة "أنتيلكوم" التي تتكفل بتأمني‬ ‫خدمة تكنولوجيا االنترنيت واملصاحبة التقنية،‬ ‫ثم ظهور أولى املواقع املتخصصة في البيع عبر‬ ‫الشبكة العنكبوتية، رغم اعتمادها على أسلوب‬ ‫األداء عند التسليم. لكن تطور قطاع التجارة‬ ‫اإللكترونية بشكلها احلالي لم ينطلق إال قبل‬ ‫ث��الث س �ن��واتحت��دي��دا مستفيدا م��ن التقدم‬ ‫احل��اص��ل ف��ي م �ج��ال اس�ت�ع�م��ال التكنولوجيا‬ ‫احلديثة، وتقنيات االتصال وازدهار التعامالت‬ ‫املالية، وخاصة ما يتعلق بالبطاقات البنكية‬ ‫ال�ت��ي وص��ل ع��دده��ا ال��ى 5 م��الي��ني بطاقة‬ ‫يجري العمل بها حاليا.‬

‫تطور بدليل األرقام..‬

‫< اتصاالت املغرب وميديتل‬ ‫وشركة توزيع املاء والكهرباء جلهة‬ ‫الدار البيضاء أولى الشركات التي‬ ‫اهتمت بتسهيل أداء فواتيرهابواسطة‬ ‫االنترنيت، العملية تروم تخفيف‬ ‫الضغط على مراكز األداء ومتكن‬ ‫الزبائن من اختصار الوقت‬ ‫واجلهد.‬

‫يختلف تقييم درجة منو قطاع الشراء‬ ‫عبر االنترنيت بني من يرى أنه جيد، ومن‬ ‫يرى أن املغرب مازال يسير بشكل بطيء في‬ ‫هذا امليدان وذلك مقارنة مع بعض الدول‬ ‫اإلفريقية التي تعرف تقدما ملموسا في‬ ‫مجال التجارة اإللكترونية.‬ ‫ويبرر القائلون بأن القطاع ما يزال في‬...
tracking img