Révision de la constitution en algérie

Pages: 21 (5163 mots) Publié le: 4 novembre 2010
الجزائر مابين تأجيل الانتخابات المحلية وتعديل الدستور |
  |
تأجيل من إجل التعديل ، هذا ماكانت الجزائر بأنتظاره في فضاء حراكها الانتخابي عبر تموز المنصرم ، والتأجيل هو للانتخابات المحلية ( البلدية ) حتى يتم تعديل الدستور الجزائري الذي يحمل في مسودته عدد من المتغيرات التي من شأنها التمديد ولولاية ثالثة لبوتفليقة ، كما تواصلت إنتقادات الاحزاب لقانون الانتخاب وتأكيدها ضرورة تغييره .مشروع الدستوروإنتظار لتعديله : أنّ المشروع الذي سيقر ينتظر آخر التعديلات، في حين تشدّد مصادر اخرى أنّ الرئيس الجزائري لم يحسم في صيغة مشروعه، وما إذا كان سيعرض الدستور للتصويت على مجلس النواب عبر أمر رئاسي، أم سيلجأ إلى تنظيم ثالث استفتاء منذ توليه الحكم في ربيع ،1999 بيد أنّ بلخادم، كان واضحا قبل أيام، عندما جزم أنّ مشروع الدستور الجديد سيتم الإفراج عنه قريبا، معلنا أنّ مسودة التعديلات الدستورية سيتم عرضها علىالجمعية الوطنية (البرلمان)، ما يعزز فرضية تمرير التعديلات الدستورية عبر الغرفة التشريعية السفلى، سيما وأنّ تأجيل الانتخابات المحلية إلى النصف الثاني من نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل، قد لا يسمح بتنظيم استفتاء مراجعة الدستور، احتكاما لاستحالة إقدام الإدارة على تنظيم عمليتين انتخابيتين في الفترة نفسها، لاسيما في ظل مخاوف من احتمال تكرار سيناريو الامتناع الواسع عن التصويت على غرار ما حدث في تشريعيات17 مايو/ أيار الماضي.وأفرز الإعلان عن تأجيل الاستفتاء الشعبي حول تعديل الدستور، فضلا عن تراجع الحديث عن المسألة، انطباعا مفاده فتور حماس عرّاب المشروع الذي سيسمح في حال تجسيده بفتح الطريق لترشح بوتفليقة لولاية رئاسية ثالثة، وسط خلافات لم تهدأ حول النقطة المتعلقة باستحداث منصب نائب رئيس الجمهورية.انتقادات متواصلة لقانون الانتخابات :بدأت الاحزاب الصغيرة في الجزائر تحركات للوقوف في وجه محاولات الحكومةاقصاءها بطريقة قانونية بحجة عدم توفرها علي شروط البقاء وبينها الانتشار الشعبي وطلبت هذه الاحزاب المنضوية تحت اسم مجموعة الثلاثة عشر زائد ثلاثة او التحالف من أجل الحفاظ علي الديمقراطية من رئيس المجلس الدستوري بوعلام بسايح تفعيل أحكام الدستور التي تنص علي حرية الممارسة السياسية.وأشار رؤساء الاحزاب الثلاثة عشر في مراسلة رسمية إلي خطورة المسعي الحكومي الذي صادق عليه مجلس الوزراء برئاسة الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة يوم 13 حزيران (يوينو) الاخير والذي وافق علي تعديل القانون الخاص بنظام الانتخابات.وأكد التحالف من أجل الحفاظ علي الديمقراطية أن مصادقة مجلس الوزراء تستهدف التراجع العملي عن حق إنشاء الأحزاب السياسية الذي يضمنه الدستور في مادته الثانية والاربعين واتهم رؤساء الاحزاب الموقعة علي المراسلة ان خطة التخلص من هذه الاحزاب بدأت عندما ارغم الكثير من الاحزاب علي تغيير تسمياتها بدعوي ضرورة مطابقتهاللقانون العضوي المتعلق بالأحزاب السياسية الذي صدر سنة 1997 وكان ذلك بداية لزوال الكثير منها بقرار سياسي واكدوا ان تعديل قانون الانتخابات يعد تضييقا مرفوضا للحريات الفردية والجماعية ومساسا بجوهر المادة 42 وغيرها من المواد التي تخول للمجتمع المدني والسياسي التمتع بحقوقه المكرسة في الدستور.. و اعتبر التحالف ان الذين نعتوا الأحزاب السياسية الفتية بالعديمة الوطنية انما ارادوا القضاء علي الممارسة الديمقراطيةفي البلاد. وقال التحالف انه جدير بالذكر أن الأحزاب الفتية المقصودة بالاغتيال السياسي كان لها ما يفوق 4 بالمئة من الشجاعة في الأوقات الحرجة التي عاشتها الجزائر عندما كان البعض يساوم في سانت ايجيديو في اشارة الي عقد روما الذي وقع بداية سنة 1994 بمشاركة احزاب سياسية هي الان في التحالف الرئاسي ومنها حزب جبهة التحرير الوطني الذي يقوده رئيس الحكومة عبد العزيز بلخادم وحركة مجتمع السلم التي يقودها ابو جرةسلطاني. وحملت هذه الأحزاب التي يحلو للجزائريين وصفها بالاحزاب السنفورية مسؤولية هذا التضييق علي هذين الحزبين بالاضافة الي التجمع الوطني الديمقراطي الذي يقوده احمد اويحيي والتي تشكل حاليا التحالف الرئاسي المؤيد للرئيس عبد العزيز بوتفليقة.وطالب قادة هذه الاحزاب من رئيس المجلس الدستوري إعادة النظر وفقا للأخلاقيات السياسية المعتمدة في حصول بعض الأحزاب علي النسب القوية في سنوات العشرية الأخيرة لكونها كانتحسبها ثمرة التزوير والممارسة السياسية غير الأخلاقية. في اشارة واضحة باتجاه حزب التجمع الوطني الديمقراطي الذي وصفوه بالحزب الذي ولد كبيرا وحصل علي اعلي النتائج في انتخابات سنة 1997 . واتهموا احزاب الائتلاف الرئاسي بجعل الجمهورية الجزائرية رهينة قراراتها غير الدستورية من خلال محاولتها إرجاع البلاد إلي القطبية الحزبية المدروسة التي لا تختلف عن الحزب الواحد بحيث يكون مبدأ التداول علي...
Lire le document complet

Veuillez vous inscrire pour avoir accès au document.

Vous pouvez également trouver ces documents utiles

  • Revision de la constitution
  • La révision de la constitution
  • La révision de la constitution
  • Révision de la constitution
  • revision de la constitution
  • Revision constitution
  • la revision de la constitution l elaboration de la constitution
  • La révision de la constitution

Devenez membre d'Etudier

Inscrivez-vous
c'est gratuit !